أسباب الصداع المستمر والدوخة

 

أسباب الصداع والدوخة
أسباب الصداع المستمر والدوخة

 

الصداع والدوخة يعتبر الصداع (بالإنجليزية: Headache) من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا بين أفراد المجتمع ، وهو يصيب الأشخاص من جميع الأعمار ، ولكنه يصيب عادةً الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25-44 عامًا وهي الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بالصداع.

يمكن تقسيم الصداع حسب سببه إلى نوعين:

الصداع الرئيسي لا يجد أي سبب يحفز ظهوره ، على سبيل المثال ؛ التوتر من ناحية أخرى ، صداع ، صداع عنقودي ، صداع ثانوي بسبب مشاكل صحية أو إصابات معينة ، أو آثار جانبية لأمراض معينة. أما مصطلح الدوخة ، فيستخدم لوصف مجموعة من المشاعر ، مثل فقدان التوازن ، أو الضعف العام ، أو الشعور بأنك على وشك الإغماء ، أو شعور المريض الخاطئ بأن المحيط المحيط به يدور. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الشخص الذي يعاني من الصداع المرتبط بالدوار في نفس الوقت قد يكون أحد المؤشرات التي تحذر من وجود مشاكل صحية معينة ، وتشمل هذه المشاكل مشاكل خفيفة يسهل حلها ، ومشاكل تتطلب إجراءات فورية للسيطرة عليها.

أسباب الصداع المستمر والدوخة

في الواقع ، الصداع مرتبط بالدوار ، وقد تكون هناك أسباب متعددة ، وفيما يلي شرح لبعض أسباب الصداع المستمر والدوخة ، والتفسير كالتالي:

انخفاض مستوى السكر في الدم:

الصداع مع الدوخة هو أحد الأعراض المحتملة لانخفاض نسبة السكر في الدم ، والتي قد تكون مصحوبة بأعراض أخرى مثل التعرق والجوع الشديد والعطش. إذا لم يأكل الشخص لعدة ساعات ، فسوف يعاني من نقص السكر في الدم. إذا كان الشخص مصابًا بمرض السكري ، فمن الضروري التأكد من التحكم في مستويات السكر في الدم خلال النهار.

اضطراب القلق وارتباطه ب أسباب الصداع المستمر والدوخة:

تختلف أعراض اضطراب القلق من شخص لآخر ، وقد يعاني مرضى القلق من العديد من الأعراض النفسية والجسدية ، ويعد الصداع والدوخة من أكثر الأعراض الجسدية شيوعًا لمرضى القلق.

الجفاف من أسباب الصداع المستمر والدوخة :

الصداع والدوخة من الأعراض الرئيسية التي يسببها الجفاف. هذه هي كمية السوائل التي يفقدها جسم الإنسان أكثر من كمية السوائل التي يشربها الشخص. في الواقع ، قد يعاني الناس من الجفاف بسبب الحمى أو القيء أو الإسهال أو حتى الحرارة الشديدة.

إصابة الرأس من أسباب الصداع المستمر والدوخة :

يعاني الأشخاص المصابون بإصابة في الرأس من مجموعة متنوعة من الأعراض ، والتي تختلف اعتمادًا على جزء إصابة الرأس والجزء المصاب. لا يرتبط هذا عادة بالدوخة ، وفي هذه الحالة قد يصاب بدوخة خفيفة تزول خلال ساعات قليلة ؛ أما إصابات الرأس الداخلية فتؤدي عادة إلى الصداع والدوخة ، وتتعرض هذه الأعراض إلى قد تستمر الإصابة لعدة أسابيع.

فقر الدم من أسباب الصداع المستمر والدوخة:

يحدث فقر الدم عندما تفقد خلايا الدم الحمراء كفاءتها في نقل الأكسجين إلى أجزاء مختلفة من الجسم ، لذلك إذا لم يحصل الجسم على كمية كافية من الأكسجين ، فإنه يتسبب في إجهاد وإرهاق شديدين ، مما يجعل المريض يشعر بالصداع والدوار.

ازدواج الرؤية:

يعتبر الصداع من الأعراض الشائعة لضعف الرؤية وإرهاق العين ، بالإضافة إلى أن الصداع قد يكون مصحوبًا بالدوخة في حالة ضعف البصر ، أي عندما تجعل مشاكل الرؤية من الصعب على العينين التكيف مع الأشياء البعيدة والقريبة.

التعرض لعدوى بكتيرية أو فيروسية:

قد يتسبب تعريض الجسم لعدوى معينة في حدوث صداع ودوخة ، وذلك بسبب تعرض الجسم للإرهاق ومقاومته للعدوى ، بالإضافة إلى أنه في هذه الحالة قد يعاني الشخص من تناول الشعور بالصداع والدوخة مع بعض الأدوية التي تعالج الاحتقان الشديد ناتج عن الزكام ، لأن هذه الأدوية قد تسبب صداعًا ودوخة لدى بعض الأشخاص ، ومن أمثلة الالتهابات التي قد تسبب الصداع والدوار: الأنفلونزا ، ونزلات البرد ، والتهابات الجيوب الأنفية ، والالتهاب الرئوي.

التهاب الأذن الداخلية:

التهاب تيه الأذن. يمكن أن تسبب بعض أنواع العدوى (العدوى الفيروسية عادة) التهاب الأذن الداخلية ، وفي هذه الحالة يعاني المريض من مجموعة متنوعة من الأعراض ، بما في ذلك الصداع والدوخة.

الصداع النصفي من أسباب الصداع المستمر والدوخة :

يعاني المصابون بالصداع النصفي من صداع شديد يصاحبه عادة نوع من الدوخة أو الدوار.

تمدد الأوعية الدموية الدماغية:

المشكلة الصحية لتمدد الأوعية الدموية الدماغية هي حدوث انتفاخ وانتفاخ في الأوعية الدموية في الدماغ ، لذلك عند تمزق هذه الأوعية الدموية المتوسعة تظهر الأعراض الأولى لهذه المشكلة ، لذلك يعاني المرضى غالبًا من صداع حاد ومفاجئ. قد يكون هذا مرتبطاً بالدوار وأعراض أخرى مختلفة ، ومن الجدير بالذكر أن الأوعية الدموية الدماغية للمرضى المصابين بحاجة إلى علاج عاجل.

السكتة الدماغية من أسباب الصداع المستمر والدوخة:

يحدث الخثار الدماغي نتيجة اضطراب معين يعيق تدفق الدم وتوصيل المغذيات والأكسجين إلى جزء من الدماغ ، لذلك يجب ملاحظة أن مرضى السكتة الدماغية قد يعانون من صداع شديد قد يكون مرتبطًا بـ يرتبط الدوخة المفاجئة بأعراض أخرى ؛ الخدر المفاجئ ، والارتباك ، ومشاكل الرؤية ، والمشي ، والتوازن.

اقرأ ايضا علاج الجلطة الدماغية

علاج الصداع والدوخة

أما بالنسبة لعلاج الصداع والدوار لحل أي مشاكل صحية تظهر وراء المشكلة فلا بد من الاستعانة بأخصائي ومعالجة المشكلة الصحية والتغلب على أعراضها المزعجة وبشكل عام هناك المزيد هناك عدة علاجات لتخفيف الصداع والدوخة نذكر بعضها كالتالي:

  • مارس تمارين الاسترخاء.
  • تناول طعامًا صحيًا وتناول الطعام بانتظام.
  • تناول المسكنات المتاحة دون وصفة طبية.
  • تناول أدوية الصداع النصفي ، وإذا كان المريض مصابًا بالصداع النصفي ، يتم وصفه بوصفة طبية.
  • تناول الأدوية التي تمنع الصداع أو الصداع النصفي.
  • في بعض الحالات ، استخدم مضادات الاكتئاب.

اقرا ايضا ما علاج الصداع الشديد

د.هيثم الفراAuthor posts

Avatar for د.هيثم الفرا

صيدلاني فلسطيني ، مدير التحرير بالموقع ، خبير SEO ، خبير في التسويق الرقمي ، ولدي خبرة 5 سنوات في التدوين .

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *