اسباب دوران الرأس

اسباب دوران الرأس
اسباب دوران الرأس

يُعدّ دوران الرأس (بالإنجليزية: Vertigo) إنها واحدة من أكثر المشاكل الطبية شيوعًا ، ويمكن تعريفها على أنها الإحساس بتحريك الأشياء وتدويرها حول شخص على الرغم من عدم وجود حركة ، أو إحساس الشخص الذي يمشي على الرغم من وضعيته المستقرة ، وقد يكون ناتجًه الدوخه عن العديد من الحالات الصحية المختلفة.

أسباب دوران الرأس

يمكن تقسيم الدّوار بحسب اسباب دوران الرأس إلى دوار مركزيّ (بالإنجليزية: Central vertigo) ودوار محيطيّ (بالإنجليزية: Peripheral vertigo)، أما بالنسبة للدوار المركزي فيأتي السبب من الدماغ أو النخاع الشوكي ، بينما يحدث الدوار المحيطي بسبب مشاكل صحية في الأذن الداخلية.

أسباب الدوار المحيطيّ

يقدر حدوث الدوار المحيطي بنسبة 93٪ من حالات الدوار ، وتشمل أسبابه:

  • دوار الوضعة الانتيابيّ الحميد: (بالإنجليزية: Benign paroxysmal positional vertigo) وهو ناتج عن تغيير في موضع الرأس ، مما يؤدي إلى تحرك بلورات الكالسيوم في الأنبوب نصف الدائري في الأذن الداخلية.
  • داء مينيير: (بالإنجليزية: Ménière’s disease) وهو مرض يصيب الأذن الوسطى ويسبب مشاكل في التوازن والسمع.
  • التهاب العصب الدهليزيّ الحاد: (بالإنجليزية: Acute peripheral vestibulopathy) هذا هو الدوخة المفاجئة الناجمة عن التهاب الأذن الداخلية.
  • تصلب الأذن الوسطى: (بالإنجليزية: Otosclerosis) يحدث هذا بسبب نمو العظام غير الطبيعي في الأذن الوسطى.

أسباب الدوار المركزي

هناك أسباب عديدة للدوار المركزي ، سنذكر ما يلي:

  • السكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke).
  • التصلّب اللويحي (بالإنجليزية: Multiple sclerosis).
  • الصّداع النصفي أو الشّقيقة (بالإنجليزية: Migraine).
  • وجود ورم في منطقة المخيخ (بالإنجليزية: Cerebellum).

أعراض دوران الرأس

يصاحب الدوخة ظهور العديد من الأعراض ، وقد تستمر هذه الأعراض من بضع دقائق إلى بضع ساعات ، وقد تأتي وتختفي ، وتختلف شدة كل شخص ، منها:

  • في حال لم يستطع المصاب التحرك.
  • عند فقدان التوازن
  • اشعر بعدم الارتياح (بالإنجليزية: Nausea).
  • التقيؤ (بالإنجليزية: Vomiting).
  • حركة اهتزازية للبؤبؤ ، وتسمى أيضًا رأرأة (بالإنجليزية: Nystagmus).
  • العرق (بالإنجليزية: Sweating).
  • صداع الراس
  • طنين الأذن أو فقدان السمع.

إذا كانت لديك أعراض أخرى إلى جانب دوران الرأس ، مثل ارتفاع الحرارة ، أو ألم حاد في الرأس ، أو قيء ، أو دوران الرأس المتكرر ، يجب أن ترى الطبيب.

عوامل الخطورة حسب اسباب دوران الرأس

هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من فرصة الإصابة بالدوار ، ومنها:

  • التعرض بالاصابة في الرأس
  • تناول بعض الأدوية ، مثل أدوية ضغط الدم ومضادات الاكتئاب(بالإنجليزية: Antidepressants).
  • ارتفاع الضغط في الدم
  • الامراض في القلب
  • داء السكري
  • التدخين.
  • شرب الكحوليات

التشخيص  حسب اسباب دوران الرأس

لكي يتمكن الخبير من تشخيص الدوخة ومحاولة معرفة اسباب دوران الرأس ، يجب اتباع بعض التوصيات ، بما في ذلك ما يلي:

  • اطلب من التاريخ الصحي للمريض الكشف عن أي حالات صحية أو ألم ناتج عن تناول بعض الأدوية التي قد تسبب الدوار.
  • يتم فحص المريض سريريًا من خلال تقييم حالة الأعصاب السليمة والتمييز بين الدوار المحيطي والدوار المركزي.
  • يتم إجراء اختبار الدفع بالرأس من خلال تركيز نظرة المريض على أنف الطبيب ، ثم يقوم الطبيب فجأة بتحريك الرأس ويقيم حركة العين أثناء حركة الرأس.
  • في اختبار Romberg ، يقف شخص واحد مع قدميه معًا ويطلب منه إغلاق عينيه لاختبار قدرته على التوازن.
  • اختبار Fukuda-Unterberger: في هذا الاختبار ، يُطلب من الشخص إغلاق عينيه والتجول لمعرفة ما إذا كان هناك اهتزاز عند المشي.
  • يتم إجراء اختبار Dix-Hallpike عن طريق تغيير وضع المريض بسرعة مع الحفاظ على إمالة الرأس قليلاً لمراقبة رد فعل وحركة العينين.
  • التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي لاكتشاف المشكلات الصحية في الأذن الداخلية أو استبعاد السكتات الدماغية.

علاج دوران الرأس

يعتمد علاج دوران الرأس على السبب ، وفي كثير من الحالات ، نظرًا لقدرة الدماغ على التكيف واستعادة توازن الجسم ، يختفي الدوار من تلقاء نفسه دون علاج ، وتشمل طرق علاج الدوار ما يلي:

  • إعادة التأهيل الدهليزي: (بالإنجليزية: Vestibular rehabilitation) إنه نوع من العلاج الطبيعي مصمم لمساعدة وإصلاح الجهاز الدهليزي المسؤول عن إرسال إشارات عصبية إلى الدماغ حول حركة الجسم والرأس بالنسبة للجاذبية.
  • العلاج الدوائي: يمكن تناول بعض الأدوية لتخفيف الأعراض المرتبطة بالدوار ، مثل الغثيان ؛ إذا كانت الدوخة ناتجة عن التهاب الأذن الداخلية ، يمكنك تناول بعض المضادات الحيوية ؛ وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن وصف الأدوية المضادة للالتهابات لتقليل الالتهاب والتورم المصاحب للعدوى. ويمكن وصف مُدرّات البول (بالإنجليزية: Diuretics) تخفيف ضغط الأذن الناجم عن تراكم السوائل لدى مرضى داء منيير.
  • الجراحة: يمكن استخدام الجراحة في بعض الحالات ، مثل ورم الرأس ، أو بسبب ضربة قوية في الرقبة أو الرأس.

نصائح للتعامل مع دوران الرأس

يمكن استخدام بعض طرق العناية الشخصية للتخفيف من الدوار ، وتشمل هذه الطرق:

  • القيام ببعض التمارين الخاصة لتقليل أعراض الدوار.
  • ضع عدة وسائد وارفع رأسك قليلاً أثناء النوم.
  • استيقظ ببطء عند الاستيقاظ ، ثم اجلس على حافة السرير لمدة دقيقة قبل النهوض.
  • تجنب القرفصاء فجأة.
  • حاول ألا تقوم بتصويب رقبتك مع تجنب تقويم رقبتك.
  • قم ببعض التمارين التي تسبب الدوار للسماح للدماغ بالتكيف والتكيف معه ، ولكن فقط عندما يكون الشخص تحت السيطرة يجب أن يسبب الدوار لتجنب السقوط.

اقرا ايضا اسباب الم وسط الراس

د.هيثم الفراAuthor posts

Avatar for د.هيثم الفرا

صيدلاني فلسطيني ، مدير التحرير بالموقع ، خبير SEO ، خبير في التسويق الرقمي ، ولدي خبرة 5 سنوات في التدوين .

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *