طرق تخفيف الكحه

الكحة هي محاولة لجسم الإنسان لتنظيف الحلق والمجرى الهوائي وإزالة الأشياء والأجسام الغريبة والكائنات الدقيقة والمهيجات والمخاط والسوائل. عندما تقوم مادة مهيجة بتحفيز العصب ، فقد يتم إدخالها طواعية أو طوعية ، والتي بدورها ترسل رسالة إلى الدماغ ، مما يتسبب في سعال الدماغ وعضلات البطن من الرئتين والتخلص من الهواء.

قد يشفي الجسم العصبي الحالة ويسعل من تلقاء نفسه ببعض العلاجات المنزلية سنتعرف على طرق تخفيف الكحه  ، لذلك تكون الكحة أحيانًا طبيعيًا وصحيًا ، ولكن إذا استمرت الكحة الناشفة لمدة ثلاثة أسابيع دون تحسن ملحوظ ، يوصى بمراجعة الطبيب لـ علاج الكحة الناشفة. في معظم الحالات لن يكون هناك سبب خطير ، ولكن في حالات نادرة ، قد يشير ذلك إلى خطر الإصابة بالمرض. إنه خطير ويتطلب رعاية طبية وعلاج ، مثل سرطان الرئة أو قصور القلب. وهناك عدة أعراض. ​​في حالة حدوثها ، يجب على الأشخاص مراجعة الطبيب لعلاج الكحة الناشفة؛ على سبيل المثال ، تزداد شدة الكحة الناشفة ، أو ظهور ورم في العنق ، أو تغيرات دائمة في الصوت ، أو الكحة أو فقدان الوزن أو مؤلم تدفق الدم بالصدر ، أو الكحة مع صعوبة في البلع .

أسباب الكحة

هنالك عدة أسباب للكحة، وفيما يأتي نذكر بعضاً منها:
  • الربو
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن
  • السعال الديكي
  • مرض الارتجاع المعدي المريئي
  • المهيجات البيئية
  • الأدوية: قد تكون الكحة من الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • الإجهاد: قد تؤدي العوامل العصبية والعقلية إلى ظهور العديد من الأعراض الجسدية ، بما في ذلك الكحة.
  • الفيروسات والبكتيريا: السبب الأكثر شيوعًا للسعال الجاف هو عدوى الجهاز التنفسي ، وعادة ما تسببها عدوى فيروسية.
  • التدخين: أحد الأسباب الشائعة للسعال الجاف، وتتميز هذه الكحة بصوتها الفريد واستمراريتها.

علاج الكحة

يوصي الاطباء عدم اهمال الكحة تعرف على طريقة علاج الكحة المنزلية والدوائية :

العلاجات المنزلية لتخفيف الكحه

 قد يرغب الأشخاص المصابون بـ الكحة الناشفة أحيانًا في اللجوء إلى علاج منزلي لتخفيف او لعلاج الكحة ، وإليك بعضًا من أهم العلاجات:

العسل والليمون من طرق تخفيف الكحه:

يمكن لهذا العلاج المنزلي أن يخفف و يـ علاج من التهاب الحلق وهو مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من الكحة الجافة ، لأن العسل يمكن أن يهدئ الحلق ويترك طبقة واقية بعد الأكل.

البخار من طرق تخفيف الكحه :

يعد استخدام حمام البخار وسيلة جيدة وفعالة لترطيب الجهاز التنفسي الجاف ، مما يجعله علاج منزليً مفيدًا للسعال الجاف و لعلاج الكحة الصدرية.

Bear Ear Herb من طرق تخفيف الكحه :

لهذه العشبة العديد من الخصائص المهدئة ويمكن استخدامها في تخفيف الكحة والالتهابات حيث يمكن استخدامها مع العسل لتخفيف او لعلاج الكحة.

شجرة الصنوبر من طرق تخفيف الكحه :

شجرة الصنوبر نبات ممتاز وفعال في تخفيف او علاج الكحة.

الزعتر من طرق تخفيف الكحه:

يستخدم الزعتر في علاج العديد من أمراض الجهاز التنفسي. بما في ذلك علاج الكحة.

الثوم  من طرق تخفيف الكحه:

للثوم خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا ومضادة للالتهابات ، لأن الاستهلاك المنتظم للثوم يمكن أن يوفر الدعم لجهاز المناعة في الجسم.

فيتامين ج من طرق تخفيف الكحه :

فيتامين سي هو أحد الفيتامينات المهمة جدًا للحفاظ على جهاز المناعة ، فهو يساعد في علاج الكحة ، ويوجد فيتامين سي في العديد من الخضروات والفواكه ، مثل البرتقال والليمون واللفت والكيوي والفلفل الأحمر.

الماء  من طرق تخفيف الكحه :

شرب الماء يمكن أن يحافظ على رطوبة حلقك وقد يحدث فرقًا كبيرًا ، لأن الحفاظ على حلقك رطبًا يمكن أن يمنعه من الجفاف ويسبب التهيج و الكحة .

النعناع والزنجبيل من طرق تخفيف الكحه:

ينصح باستخدام شراب النعناع والزنجبيل حيث أنهما يعتبران مثبطين فعالين للسعال.

الكركم من طرق تخفيف الكحه :

يمكن استخدام الكركم لتخفيف او علاج الكحة لما له من العديد من الفوائد الصحية وله خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا ومضادة للالتهابات.

العلاجات الدوائية

 في بعض الحالات قد لا تكون العلاجات المنزلية كافية ، حيث يحتاج الأشخاص المصابون بـ الكحة إلى بعض الأدوية ، وتجدر الإشارة إلى أن بعضها قد يحتاج إلى وصفة طبية والبعض الآخر لا يحتاج إلى وصفة طبية ، وفي ما يلي نذكر بعضًا منها :

دواء الاحتقان :

يخفف دواء الاحتقان من الاحتقان عن طريق تقليل انتفاخ الأنسجة المتهيجة وتقليل إنتاج المخاط ، وتأتي أدوية الاحتقان على شكل أقراص أو شراب أو بخاخات أنف. تحتوي مكوناته على مواد طبية ، مثل السودوإيفيدرين. ومع ذلك ، يجب توخي الحذر عند استخدامه لمرضى ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب ، لأن هذه الأدوية قد تسبب ارتفاع ضغط الدم.

مثبطات السعال والطاردات :

إذا كان الكحة الجافة شديدًا بما يكفي لإصابة الصدر والتأثير على النوم ، يوصى باستخدام مثبطات لعلاج الكحة الجافة و البرد خاصة قبل النوم ، ويعتبر ديكستروميثورفان أحد الأدوية الشائعة الاستخدام لقمع السعال الجاف. إذا كان الكحة مصحوبًا بالبلغم ، فمن المستحسن استخدام طارد للبلغم و guaiacol ، مثل guaifenesin.

المضادات الحيوية :

تستخدم المضادات الحيوية للسعال الناجم عن الكحة الديكي أو الالتهاب الرئوي الجرثومي أو التهاب الشعب الهوائية أو التهاب الجيوب الأنفية او البرد، وفي هذه الحالة يمكن استخدام هذه الأدوية للقضاء على سبب العدوى.

الستيرويدات المستنشقة :

تستخدم هذه الأدوية عادة في حالات الكحة التحسسي مثل حمى القش.

نصائح وتوصيات لتقليل السعال والبلغم عند البالغين

عادة ما يكون الفيروس هو سبب السعال أو السعال الرطب المصحوب بالبلغم ، وفيما يلي سلسلة من الوصفات العائلية الطبيعية لعلاج السعال والبلغم .

العسل من طرق تخفيف الكحه

تناول ملعقة صغيرة ونصف من العسل الطبيعي قبل النوم بنصف ساعة يمكن أن يخفف من السعال ويحفز النوم الصحي لدى الأطفال والبالغين ، لأن العسل الطبيعي من أكثر الأدوية الطبيعية فعالية في علاج الكحة الجافة والبلغم. في عام 2013 ، “مجلة Family Practice” (بالإنجليزية: Family Practice).

مرطّب الهواء

يكون الحلق الجاف أكثر عرضة للعدوى وتهيج الأنسجة ، وقد يساعد المرطب على مساعدة الرقيق في الجهاز التنفسي ويسهل مغادرة الرئتين. لذلك إذا كان الهواء الداخلي جافًا ، يوصى باستخدام المرطب ، خاصة في الليل جافة.

 استنشاق البخار من طرق تخفيف الكحه

يمكن إخراج البخار من الرئتين عن طريق الكحة الجافة ، مما يساعد على إزالة البلغم والمخاط ، ويمكن تحقيق ذلك بإحدى الطرق التالية:

  • املأ وعاءً كبيرًا بالماء الساخن وثنيه باتجاه الوعاء بمنشفة تغطي الرأس لاحتواء البخار ، ثم استنشق البخار المتصاعد من الوعاء ، مما يشير إلى أنه يمكن إضافة زيت المنثول أو الكافور أو زيت الأوكالبتوس إلى الماء.
  • احرص على تجنب الحروق بالماء الساخن أو البخار استخدم آلة تبخير.
  • اغتسل بالماء الساخن لأن هذا سيجعل غرفة الاستحمام مليئة بالبخار ، ويوصى باستنشاق البخار لمدة خمس دقائق ثم كرره حسب الحاجة.

الغرغرة بالماء والملح من طرق تخفيف الكحه والبلغم

الغرغرة بالماء المالح عدة مرات في اليوم يمكن أن تقلل من الحاجة إلى السعال ؛ لأن الماء المالح يمكن أن يقلل من تراكم البلغم في مؤخرة الحلق ، ومن أجل تحضير هذا المحلول الملحي توصي جمعية طب الأسنان الأمريكية بإضافة نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام إلى حوالي 237 مل من الماء الدافئ.

يوصى باتباع الأساليب الأخرى التالية لعلاج أو تقليل الكحة الجافة والبلغم:

  • أقلع عن التدخين
  • اشرب الكثير من الماء ، واشرب ما لا يقل عن عشرة أكواب يوميًا ؛ الحفاظ على جسمك رطبًا يمكن أن يساعد في مكافحة العدوى وحماية الحلق من الجفاف والتهيج.
  • استخدام قطرات الكحة الجافة التي تحتوي على العديد من المكونات الطبيعية لوقف السعال جرعة ، على سبيل المثال:
    1. الليمون.
    2. الزعتر.
    3. النعناع.
    4. العسل.
    5. الميرمية.

 علاج الكحة والبلغم للكبار

عادة ما يهدف علاج الكحة بالبلغم إلى تحسين كفاءة الكحة والمساعدة و تنظيف و علاج المجاري التنفسية عن طريق إزالة البلغم والتهيج الناتج ، بدلاً من قمع السعال والوقاية منه ، مما يؤدي إلى تراكم البلغم والمخاط في الشعب الهوائية. يمكن أن تسبب الرئتان المزيد من المضاعفات كصعوبة التنفس والالتهابات ، أما بالنسبة لـ الكحة الجاف والبلغم الناجمين عن المرض الأساسي ، فيطلبون من الطبيب وصف الدواء لهذا المرض ، وفيما يلي بعض الإجراءات العلاجية لعلاج السعال و الكحة و البرد عند البالغين :

علاجات لتحسين كفاءة الكحة وتنقية البلغم

فيما يلي بعض العلاجات التي قد تساعد في تقليل فعالية السعال أو تقليل الحاجة إلى السعال عن طريق تقليل تراكم المخاط في مؤخرة الحلق:

الأدوية :

هذه الأدوية أكثر فاعلية لدى الأشخاص الذين يجدون صعوبة في التخلص من آلام الكحة و البرد الناتجة عن السعال الرطب ، وفيما يلي شرح لهذه الأدوية:

  1. يمكن لمحللات المخاط أن تكسر المخاط السميك وتعزز إفرازه من خلال السعال ، مثل الأسيتيل سيستئين والبرومهيكسيدين .
  2. طارد للبلغم هي الأدوية التي تطرد الكحة من الرئتين ، مثل guaifenesin ، Senega ، الأمونيا ، وسيترات الصوديوم.

العلاج الطبيعي :

على الرغم من عدم وجود دليل على أنه يمكن أن يعالج السعال بشكل فعال ، فقد تم تطبيقه في المستشفيات والعيادات ، وأظهرت دراسة نشرت في المجلة الأوروبية للتنفس في عام 2010 أن السعال الطبيعي يمكن أن يساعد في تحسين كفاءة الناس في السعال و الكحة و البرد.

أجهزة تنقية مجرى الهواء :

تشمل الأمثلة أجهزة ضغط الزفير الإيجابي من النوع المتأرجح ، والتي تعمل على تحسين كفاءة السعال عن طريق نقل الكحة من قناة الزفير الهوائية.

فيما يلي بعض العلاجات التي يمكن أن تخفف من السعال و الكحة و البرد، ولكن يمكن استخدامها في حالات خاصة:

تعرف على العلاجات التي تخفف من السعال والبرد في بعض الحالات الخاصة :

المضادات الحيوية:

يعتمد اختيار العلاج على سبب السعال الرطب. تحدث معظم حالات السعال الرطب بسبب فيروسات مثل نزلات البرد والأنفلونزا ، وعادة لا تتطلب علاجًا ، لكن الالتهابات البكتيرية تتطلب علاجًا بالمضادات الحيوية.

مدرات البول:

هي الأدوية التي يتناولها مرضى قصور القلب الاحتقاني (قصور القلب المزمن) لتقليل احتباس السوائل ، وبالتالي تقليل كمية السوائل في الرئتين ، مما يساعد أيضًا في تقليل السعال الرطب لهؤلاء المرضى.

اقرأ ايضا أسباب ضيق التنفس المتقطع

د.هيثم الفراAuthor posts

Avatar for د.هيثم الفرا

صيدلاني فلسطيني ، مدير التحرير بالموقع ، خبير SEO ، خبير في التسويق الرقمي ، ولدي خبرة 5 سنوات في التدوين .

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *