جهاز لاسلكى جديد يساعد فى علاج السمنة بسرعة عن طريق تحفيز النهايات العصبية

 

Obesity treatment علاج السمنة بسرعة
علاج السمنة بسرعة

 

وفقًا لـ TimesNow India Network-Timesnownews ، أظهرت دراسة جديدة من جامعة تكساس إيه آند إم في الولايات المتحدة أن الأجهزة اللاسلكية الصغيرة يمكن أن تساعد في محاربة السمنة وتقليل الوزن عن طريق تحفيز النهايات العصبية ، ويمكن إدخالها من خلال إجراء زرع بسيط. .

وقال الباحثون إنه على عكس الأجهزة الأخرى التي تتطلب سلك كهرباء ، فإن هذا الجهاز لا يتجاوز حجمه سنتيمترًا واحدًا ويمكن أن يوفر إحساسًا بالامتلاء عن طريق تحفيز نهاية العصب المبهم بالضوء ، لأن هذا الجهاز اللاسلكي يمكن التحكم فيه خارجيًا من مصدر تردد لاسلكي بعيد.

قال الدكتور سونغ بو ، الأستاذ المساعد في قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسباتفي تطلعهم لعلاج السمنة بسرعة  “نأمل في ابتكار جهاز لا يتطلب عملية زرع بسيطة فحسب ، بل يحفز أيضًا بعض النهايات العصبية في المعدة”وبالتالي المساعده في علاج السمنة بسرعة .

وأضاف: نظامنا لديه القدرة على القيام بهذين الأمرين في حالات المعدة الشديدة ، وهو ما قد يكون مفيدًا جدًا للأشخاص الذين يحتاجون إلى جراحة السمنة الكبرى في المستقبل.

الباحثون وتطلعهم ل علاج السمنة بسرعة

يقول الباحثون إنه يمكن أيضًا استخدام هذا الجهاز لتعديل النهايات العصبية للجهاز الهضمي بأكمله والأعضاء الأخرى (مثل الأمعاء) ، مع القليل من التعديل أو بدون تعديل.

الجدير بالذكر أن السمنة مرتبطة بمشكلات صحية ولها تأثير اقتصادي كبير على نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة ، وتبلغ تكلفة مكافحة السمنة سنويًا 147 مليار دولار أمريكي ، بالإضافة إلى أن السمنة تعرض الأشخاص أيضًا لخطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب وحتى بعض بعض أنواع السرطان والأمراض المزمنة الأخرى المعرضة للخطر لمن لديهم مؤشر كتلة جسم أكبر من 35 أو يعانون على الأقل من مرضين مرتبطين بالسمنة ، توفر الجراحة للمرضى وسيلة ليس فقط لفقدان الوزن ، ولكن أيضًا للحفاظ على الوزن لفترة طويلة.

اقرا ايضا تعرف على فوائد الخل.. يساعد فى إنقاص الوزن وتحسين جودة البشرة

د.هيثم الفراAuthor posts

Avatar for د.هيثم الفرا

صيدلاني فلسطيني ، مدير التحرير بالموقع ، خبير SEO ، خبير في التسويق الرقمي ، ولدي خبرة 5 سنوات في التدوين .

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *