علاج الصرع بالأعشاب نهائيًا

أظهرت بعض الدراسات فعالية علاج الصرع بالأعشاب نهائيًا بسبب خصائص ومركبات موجودة في هذه الأعشاب التي يمكن أن تقلل من نوبات الصرع والتشنجات العصبية التي يصاب بها الشخص.

يُعرَّف الصرع بأنه حلقة قصيرة من فقدان الوعي الذي يحدث نتيجة لاضطرابات الخلايا العصبية والإشارات الكهربائية في الدماغ ، ومع ذلك، هذا ليس مرضًا خطيرًا. أولئك الذين يطورون ذلك يعيشون بشكل طبيعي ويتطورون مع تطورات الحياة .

علاج الصرع بالأعشاب نهائيًا
علاج الصرع بالأعشاب نهائيًا

كيفية علاج الصرع

ليس كل من أصيب بنوبة نوبة أخرى. يمكن أن تكون النوبة حالة معزولة، لذلك لا يمكن لطبيبك بدء العلاج إلا إذا كان لديك أكثر من نوبة واحدة. عادة ما ينطوي العلاج على استخدام الأدوية المضادة للصرع.

في علاج الصرع والمضبوطات، يتم استخدام عدد من الأدوية، بما في ذلك:

  • كاربامازيبين (كارباترول، تيغريتول، وغيرها)
  • الفينيتوين (أبانتين وفينيتيك)
  • حمض فالبرويك (ديباكين)
  • أوكسكاربازيبين (أوكستيلار وتريليبتال)
  • لاموتريجين (لاميكتال)
  • غابابنتين (gabapentin و nirontin)
  • توبيرونتين أميت (توباماكس)
  • فينوباربيتال زونيساميد (زونيغران))

الحصول على الجرعة الصحيحة والعلاج يمكن أن يكون تحديا. من المحتمل أن يصف طبيبك أولاً دواء بجرعة منخفضة نسبيًا ثم يزيد الجرعة تدريجيًا حتى يتم التحكم في النوبات بشكل جيد.

يمكن للأشخاص المصابين بالصرع منع النوبات عن طريق تناول دواء واحد، بينما يحتاج الآخرون إلى تناول أكثر من دواء واحد. إذا كنت قد جربت نظامين أو أكثر باستخدام دواء واحد دون نجاح، فقد يوصي طبيبك بتجربة مزيج من دواءين.

للحصول على أفضل سيطرة ممكنة على النوبات، تناول الأدوية تمامًا كما هو موصوف. استشر طبيبك دائمًا قبل إضافة أدوية أخرى بوصفة طبية أو أدوية بدون وصفة طبية أو علاجات عشبية. ولا تتوقف عن تناول الدواء دون التحدث إلى طبيبك.

طريقة لتخلص من مرض الصرع بالاعشاب الطبيعية – علاج صرع بالاعشاب

علاج الصرع بالأعشاب نهائيًا ، تلعب الأعشاب الطبيعية دورًا مهمًا في علاج الصرع لعلاج المرض بشكل دائم أو تقليل الصرع:

  • علاج صرع بالاعشاب اهمها الحمص، غلي الحمص لمدة عشر دقائق ثم شرب الماء المغلي مع الحمص.
  • الزعرور، تغلي الزعرور لمدة خمسة عشر دقيقة واستخدمه مرتين في اليوم بعد الإفطار والعشاء.
  • الحرمل، غلي 200 جرام من الحرمل في لتر من الماء لمدة خمسة عشر دقيقة، ثم استخدمه مرة واحدة على معدة فارغة لمدة شهر.
  • علاج صرع بالاعشاب اكثرها شيوعا القرنفل نأخذ معلقة من القرنفل الناعم المطحون لأنها مفيدة للغاية ومهمة جدًا لعلاج الصرع.
  • البنفسج، نقع هذه الزهور في الماء المغلي لمدة خمسة عشر دقيقة واستخدامها ثلاث مرات في اليوم.
  • أزهار البرتقال، زهر البرتقال يغلي لمدة عشر دقائق واستخدامها ثلاث مرات في اليوم.
  • عصير التفاح يحمي الأشخاص المصابين بالصرع، ويقلل من الصرع ويشرب ثلاث مرات في اليوم لمدة أسبوع.
  • التين جيد ل علاج صرع بالاعشاب ، يستخدم التين لعلاج الصرع، والحماية من التشنجات الطازجة أو الجافة والمساهمة في عملية الشفاء من الصرع.
  • الكافور جيد ل علاج صرع بالاعشاب ، أضف الكافورفي قرونه ثم اغلي، ثم استنشق عينيك مغلقتين. يسبب تهيج العين ويساعد على تقليل الصرع.
  • البصل جيد لعلاج صرع بالاعشاب هو واحد من أهم المضادات الحيوية والالتهابات المطهرة وتهدئة الجهاز العصبي. أخذناها مرتين في الصباح وفي المساء للقضاء على الصرع وعدم الاصابة به في وقت آخر.

نبات لعلاج الصرع

في الآونة الأخيرة، بدأت إمكانية علاج ما يسمى القنب الطبي من «الأدوية». تم استخدام معظم هذه التجارب في المقام الأول لعلاج البالغين، ولكن يبدو أن الأطفال يمكن أن يستفيدوا أيضا من هذه التجارب، وفقا لأحدث الأبحاث التي قدمت ونشرت في الاجتماع السنوي لجمعية مرضى الصرع الأمريكية في فيلادلفيا. علاج الصرع بالأعشاب نهائيًا منها نبات القنب (القنب) يمكن أن يخفف من الأزمات الصرع عند الأطفال.

من المعروف أن الصرع يسبب نوبات يمكن أن تؤثر على الجسم كله أو أجزاء من الجسم. تختلف شدتها وتواترها من شخص لآخر، خاصة عندما يتعرض المريض لتأثيرات خارجية يمكن أن تسبب هذه النوبات ، هذه الآثار نفسية بشكل أساسي ويمكن أن تحدث أحيانًا نتيجة لتغير المناخ الهرموني أو الحاد، أو إذا لم يتم إجراء العلاج بانتظام. بعض الأشكال النادرة من الصرع لا تستجيب بسهولة للعلاج (أي أن النوبات تستمر مع العلاج المنتظم، لأن الطفل العادي في كثير من الأحيان لا يعاني من نوبات طالما يتم العلاج بانتظام). في المؤتمر، جادل بعض الأبحاث بأن هؤلاء الرجال يمكن أن يستفيدوا من تناول دواء مشتق من نبات القنب، خاصة وأن أحد هذه الأدوية هو بالفعل في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية. في هذه المرحلة، يتم اختبار الدواء على البشر بحثًا عن الآثار والآثار الجانبية المعتمدة من قبل ادارة الدواء الأمريكية.

وقد أجرت ثلاث دراسات مقارنات بين فعالية نبات القنب في علاج الصرع بالأعشاب نهائيًا وسلامة استخدامه ، نظرت دراسة أخرى في التفاعلات المحتملة مع أدوية الصرع الأخرى التي يتناولها طفل مصاب بالصرع.

الطب البديل لعلاج الصرع

عالج الطب التقليدي نوبات الصرع بالأدوية ونادراً ما أجرى الجراحة. تتحكم الأدوية في بعض أنواع الصرع بشكل جيد للغاية، لكنها قد لا تكون قادرة على السيطرة على الآخرين. في الآونة الأخيرة، تم إطلاق جيل جديد من الأدوية المضادة للصرع في السوق، والتي هي أكثر فعالية بكثير مما كانت عليه في الماضي. حتى لو كان الدواء مفيدًا، فإن المريض عادة لا يحب فكرة تناول الدواء لأنه عادة ما يصاب بالاكتئاب ويهدئ، مما يؤثر على المزاج وتكاليف الطاقة. ومع ذلك، فإن معظم الأطباء ليس لديهم بديل للمرضى الذين يرغبون في علاج الصرع بطرق مختلفة مع الامتناع عن تناول الأدوية الدوائية.

ومع ذلك، لدي اقتراحات يمكنني تقديمها لهؤلاء المرضى، لكنني أحذرهم دائمًا من مخاطر وقف استخدام مضادات التشنج ومضادات الاختلاج. حتى الأشخاص العاديين يمكن أن يصابوا بنوبات إذا تناولوا هذه الأدوية لفترة من الوقت ثم إيقافهم فجأة. لذلك، يجب ألا تتوقف أبدًا عن تناول هذه الأدوية فجأة، ولكن الحد تدريجياً من تناولها بعد استخدام طرق بديلة تقلل من احتمال حدوث نوبات الصرع.

نظرًا لأن التحدي الأكبر في السيطرة على نوبات الصرع هو تقليل الإثارة في الدماغ، فيجب عليك أولاً الحرص على عدم استخدام جميع المواد المحفزة مثل التبغ والقهوة والشاي والكولا والشوكولاتة والأدوية الأخرى.

  • مثبط بسيط وطبيعي خذ قطرة واحدة في القليل من الماء ثلاث أو أربع مرات في اليوم
  • تناول مكملات الكالسيوم والمغنيسيوم لتقليل التهيج العصبي: خذ 1000 ملغ في وقت النوم و 500 ملغ من كل منهما بعد 12 ساعة. (السترات, جلوكونات, أو روابط الخطاف هي الأفضل)
  • ممارسة تمارين التنفس
  • تدرب على التعليقات المهمة حول موجات الدماغ عندما تجد معالجًا يمكنه القيام بهذه المهمة ، يجب أن تتعلم إبطاء الموجات العقلية، أي لزيادة إيقاع ألفا وثيتا.

بما أن بعض هذه التغييرات يتم إجراؤها، وليس في وقت سابق، فإنك تقلل من جرعة الأدوية المضادة للتشنج. يجب أن تتم هذه العملية تدريجيا: اسمح لنفسك بعدة أسابيع في بداية كل مستوى قبل تلبية حدود الأدوية الإضافية. تذكر أن الهدف ليس التخلص من الأدوية مرة واحدة وإلى الأبد (على الرغم من أنني أواجه أحيانًا بعض المرضى الذين حققوا هذه النتيجة)، ولكن لتقليلها إلى مستوى يمكنك العيش معهم حتى تتمكن من الاستمتاع بيقظتك الطبيعية دون حدوث نوبات.

علاج طبيعي للصرع

قد تشمل هذه العلاجات ما يلي:

النظام الغذائي: النظام الغذائي هو الكيتون. هذا النظام الغذائي غني بالدهون ويحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات. وقد نجح هذا النظام في الأطفال الذين لا يستفيدون من أدوية الصرع، ولكنهم يحتاجون إلى الالتزام والمراقبة الدقيقة. يمكنك أيضًا استخدام نظام Atkins الغذائي، الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتين ويحتوي على كمية صغيرة من الكربوهيدرات.

العلاجات العشبية: يمكن استخدام العلاجات العشبية لعلاج الصرع بالأعشاب نهائيًا للعديد من الأمراض. يمكن استخدام البابونج أو حشيشة الهر بشكل فعال لعلاج الصرع، ولكن الأعشاب التي تحتوي على الكافيين مثل الجنكة والجينسنغ والأعشاب المنشطة يمكن أن تزيد من نوبات الصرع، وينصح الخبراء بتوخي الحذر عند التعامل مع الخلائط العشبية.

الفيتامينات: يمكن أن يسبب محتوى منخفض من فيتامين B6 نوبات. يمكن استخدام المغنيسيوم وفيتامين E والفيتامينات الأخرى والمكملات الغذائية لعلاج الصرع. يوصي الخبراء الذين يتناولون أدوية الصرع بتناول مكملات فيتامين (د)، ويمكن أن يساعد الثيامين أيضًا في تحسين قدرة التفكير لدى الأشخاص المصابين بالصرع.

الارتجاع البيولوجي: عندما لا تعمل أدوية الصرع مع الأشخاص المصابين بالصرع، يمكن استخدام الارتجاع البيولوجي لتقليل النوبات. يقوم بذلك من خلال التدريب المكثف وجهاز يكتشف النشاط الكهربائي في الدماغ.

الوخز بالإبر والعلاج بتقويم العمود الفقري: قد لا يكون الوخز بالإبر مفيدًا في الوقاية من النوبات، ولكن قد يستخدم الأشخاص المصابون بالصرع هذه الطريقة لتخفيف إجهاد الحياة. لا يوجد دليل علمي يدعم فعالية العلاج بتقويم العمود الفقري، ولكن يمكن أن يكون أيضًا أحد العلاجات الطبيعية التي يمكن أن يستخدمها الصرع.

علاج نوبات الصرع بالقران

  • اول خطوة هي قراءة اية الكرسي على مريض الصرع بصوت مسموع لحظة الاصابة بالصرع ونقوم بوضع قطرات من الماء عليه على المريض
  • ايضا لابد من قراءة سورة البقرة بشكل يومي على المريض ولا ينقطع يوم واحد عن القراءة
  • يمكن أن نفوم بدهن الجسم بالكامل بزيت الزيتون المقروء عليه سابقا سورة البقرة وندلك به الجسم
  • يشرب يوميا من ماء مقروء عليه سورة البقرة وسيشفى باذن الله تعالى

علاج الصرع نهائيا للكبار

الصرع مرض مزمن لا يمكن علاجه، ولكن الكشف المبكر عن الصرع وعلاجه يؤدي إلى نتائج علاج أفضل بكثير. لحسن الحظ، يساعد الدواء على تنظيم وتقليل نوبات الصرع بشكل كبير ونجاح.

كما تبين أن نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين بالصرع الذين أجروا إزالة الجزء المسؤول عن الصرع لم يتعرضوا لنوبات صرع لمدة ستة أشهر متتالية. بالإضافة إلى ذلك، تخلص العديد من الأشخاص تمامًا من نوبات الصرع لمدة 10 سنوات.

يجري الباحثون العديد من الدراسات لإيجاد علاج نهائي للصرع، ولكن الأساليب الحالية يمكن أن تقلل من نوبات الصرع وبالتالي تحسين حياة الإنسان إلى مستوى صحي ونفسي.

بعد معرفة الإجابة على ما إذا كان يمكن علاج الصرع بشكل دائم، نقدم بعض الطرق والأساليب الرئيسية لعلاج الصرع وتقليل الأعراض وتقليل النوبات المتكررة:

الأدوية المضادة للصرع

واحدة من أكثر الطرق شيوعًا لعلاج الصرع هي استخدام العديد من الأدوية. المساعدة في التنظيم نوبات الصرع بنسبة 70٪ في الناس.

تساعد أدوية الصرع على تنظيم مستويات المواد الكيميائية في الدماغ البشري. تجدر الإشارة إلى أن هذه الأدوية تساعد فقط في تقليل النوبات ولا تعالج الصرع بشكل دائم. مثال على أدوية الصرع الأكثر شهرة التي لا يمكن تناولها إلا بوصفة طبية وإشراف طبي:

كاربامازابين (كاربامازابين)، توبيراميت (توبيرامات) وفالبروات الصوديوم (فالبروات الصوديوم).

الجراحة

غالبًا ما يستخدم أطباء الجراحة عندما لا تستطيع الأدوية علاج الصرع. تعتمد العملية على القضاء على الجزء المسؤول عن نوبات الصرع في الدماغ البشري. عادة ما يقوم الأطباء بإجراء جراحة الدماغ عندما يؤكدون ما يلي:

يأتي سبب نوبات الصرع من جزء صغير ويمكن أن يقع على وجه التحديد في الدماغ البشري.

تؤثر إزالة الجزء المسؤول عن النوبات من الدماغ على الوظائف البشرية الحيوية مثل الكلام أو الحركة أو الرؤية أو السمع.

طرق العلاج الأخرى مساعدة، وأشهرها هي:

1. تحفيز العصب المبهم (العصب المبهم)

لتحفيز العصب المبهم يقوم الأطباء بزرع جهاز تحت الجلد في منطقة الصدر بحيث يتم توصيل أسلاك هذا الجهاز بالعصب المبهم في الرقبة.

يرسل الجهاز الطاقة الكهربائية إلى الدماغ من خلال العصب المبهم ويقلل من نوبات الصرع بنسبة 20-40٪.

2- اتباع نظام غذائي الكيتون

، ينصح الأطباء المرضى الذين يعانون من الصرع، وخاصة الأطفال، باتباع نظام غذائي الكيتون بحيث يستهلك هؤلاء المرضى الكربوهيدرات منخفضة للغاية ونسبة عالية من الدهون.

في هذا النوع من النظام الغذائي، يستخدم الجسم الدهون بدلاً من الكربوهيدرات لإنتاج الطاقة. يمكن للأطفال اتباع برنامج صحي غير كيتوني تدريجيًا بعد عدة سنوات تحت إشراف طبي.

3- تحفيز الدماغ العميق

لتحفيز الدماغ العميق يقوم الأطباء بزرع أقطاب كهربائية في أجزاء معينة من الدماغ البشري. ترتبط هذه الأقطاب الكهربائية بمولد يرسل نبضات كهربائية إلى الدماغ لتقليل النوبات.

في هذا الصدد، شرحنا الإجابة على ما إذا كان يمكن علاج الصرع بشكل دائم وطرق التخفيف من الصرع.

علاج الصرع بالاعشاب للاطفال

هناك العديد من الأعشاب التي تلعب دورًا مهمًا في الحد من نوبات الصرع والشفاء و علاج الصرع بالأعشاب نهائيًا ، على النحو التالي:

  • التوت والتين : تناول الكثير من التوت والتين بحيث يكون التين طازجًا أو مجففًا والتوت يكون طازج
  • حمص طازج مهم في علاج صرع بالاعشاب : يشرب المريض ماء الحمص المغلي بعد تحليه بالسكر أو العسل.
  • البرتقال: أحضر أزهار البرتقال وغليها في الماء. بعد كل وجبة، يشرب الطفل المريض.
  • البنفسج : يتم غمر البنفسج في كوب من الماء المغلي، وبعد عشر دقائق، يشربه الطفل المريض بعد كل وجبة.
  • القرنفل مهم في علاج صرع بالاعشاب : طفل مريض يأكل القرنفل المطحون كل يوم.
  • البصل مهم في علاج صرع بالاعشاب : نقطع البصل إلى قسمين ونضعه في أنف المريض حتى يتم استنشاقه. بهذه الطريقة، يتم القضاء على النوبات التي تحدث في المريض المصاب بالصرع. تناول البصل النيئ والمفرط في الطهي يقلل أيضًا من حدوث صرع
  • الكافور مهم في علاج صرع بالاعشاب : يستنشق المريض بخار الكافور الذي يأتي من الماء الساخن، مع مراعاة إغلاق العينين.
  • القرفة مهم في علاج صرع بالاعشاب : يشرع المريض القليل من مسحوق القرفة للتعليق كل يوم في الصباح.
  • الكرات : يأخذ المريض الكرات بالطعام ويضيفها إلى الطعام، وهو أمر مفيد جدًا لعلاج الصرع.
  • البندق مهم في علاج صرع بالاعشاب : يجب على المريض تناول قطعة صغيرة من زيت البندق في الصباح والمساء بعد تناول الطعام.
  • العسل مهم في علاج صرع بالاعشاب : عسل النحل الأصلي هو أيضا سمة من سمات الصرع ويهدئ بشكل كبير الجهاز العصبي

علامات الشفاء من الصرع

  • لا تعتبر جميع النوبات البشرية نوبات صرع، ولكنها يمكن أن تكون متشابهة، خاصة إذا كان الشخص يغمى عليه بسبب انخفاض ضغط الدم أو ارتفاع درجة الحرارة. كل هذه الأعراض لا تعني أن هناك صرع عند إغماء، لأنه لا يرجع إلى ضعف نشاط الدماغ.
  • نعم، من الممكن علاجه إذا كان هناك علاج جيد على أساس منتظم ويتم مراقبته بعناية من قبل طبيب متخصص.
  • بعد ثلاث سنوات دون نوبات، قد يقرر الطبيب تقليل الجرعة حتى تقرر إيقافها تمامًا.
  • هناك أيضًا حالات تعود فيها النوبات بشكل بسيط وقليل . من الأفضل علاج هذه الحالات بالأدوية مدى الحياة.
  • هناك حالات يمكن فيها للطبيب تحديد مكان تسليم الشحنات الكهربائية إلى الدماغ.
  • قد يكون لديك عملية جراحية. كل هذه الأشياء غير ثابتة لأنها تختلف من مريض لآخر.
  • كما أنه يعتمد على المرض نفسه ومدى صعوبة ذلك، أو هجماته المتكررة، والتي يحددها الطبيب المعالج.

تعرفنا في هذا المقال على علاج صرع بالاعشاب اقرا ايضا تشنج العضلات الصدرية

المراجع

د.هيثم الفراAuthor posts

Avatar for د.هيثم الفرا

صيدلاني فلسطيني ، مدير التحرير بالموقع ، خبير SEO ، خبير في التسويق الرقمي ، ولدي خبرة 5 سنوات في التدوين .

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *