نوبات التشنج عند الاطفال و الكبار – جميع التفاصيل

النوبات الشائعة في نوبات التشنج هي نوبة الصرع هي اضطراب كهربائي مفاجئ في الدماغ لا يمكن السيطرة عليه، يمكن أن تسبب النوبة تغيرات في السلوك أو الحركة أو المشاعر ومستويات الوعي ،عادة ما يكون الصرع هو التعرض لنوبتين أو أكثر على بعد 24 ساعة على الأقل ولا يسببه سبب معروف.

هناك العديد من أنواع نوبات التشنج التي تختلف في الأعراض والشدة ، تختلف أنواع النوبات أيضًا اعتمادًا على أصلها في الدماغ ومدى انتشارها. تستمر معظم النوبات ما بين 30 ثانية ودقيقتين ، النوبة التي تستمر لأكثر من خمس دقائق هي حالة طبية طارئة ، نوبات الصرع أكثر شيوعًا من أي وقت مضى ، يمكن أن تحدث النوبات بعد السكتة الدماغية أو إصابة الرأس المغلقة أو العدوى أو أي مرض آخر ، ومع ذلك، عادة ما يكون سبب النوبة غير معروف.

يمكن السيطرة على معظم اضطرابات النوبات بالأدوية، ولكن السيطرة على النوبات يمكن أن تؤثر بشكل كبير على حياتك اليومية. من المشجع أن تتمكن من العمل مع طبيبك لتحقيق التوازن بين السيطرة على النوبات والآثار الجانبية للأدوية.

نوبات التشنج عند الاطفال و الكبار - جميع التفاصيل
نوبات التشنج عند الاطفال و الكبار – جميع التفاصيل

ما هي التشنجات النفسية؟

التشنجات النفسية هي نوع من النوبات غير الصرع التي تنتج عن اضطرابات نفسية وليس اضطراب في وظائف المخ. نوبات الصرع هي نتيجة لانقطاع مفاجئ للنشاط الكهربائي في الخلايا العصبية في الدماغ، في حين أن النوبات غير الصرع تحدث في شخص لا يعاني من الصرع.

غالبًا ما يساعد علاج السبب النفسي الأساسي في تقليل أو منع نوبات التشنجات النفسية.

أعراض التشنجات النفسية

على الرغم من أن هذه التشنجات تختلف عن نوبات الصرع، إلا أن أعراضها متشابهة. قد تشمل أعراض التشنجات النفسية:

تصلب العضلات اللاإرادي، والتشنجات، والهزات.

  • فقدان الانتباه من اعراض نوبات التشنج .
  • فقدان الوعي من أعراض نوبات التشنج .
  • الارتباك .
  • نقص المعرفة بالبيئة.

تجدر الإشارة إلى أن الشخص يمكن أن يصاب أيضًا بأعراض تتعلق بالحالة العقلية الكامنة.

نوبات التشنج
نوبات التشنج

أسباب التشنجات النفسية

هذه التشنجات هي التعبير الجسدي عن الإجهاد والضغط النفسي، وهناك العديد من الأسباب المحتملة لنوبات التشنج ، بما في ذلك ما يلي:

  • اضطراب الوسواس القهري.
  • الاضطرابات الانفصالية. اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).
  • الذهان مثل: الفصام.
  • اضطرابات الشخصية مثل: اضطراب الشخصية الحدية (اضطراب الشخصية الحدية).
  • نوبات الهلع.
  • الاضطرابات العاطفية.
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD).
  • النزاعات العائلية.
  • الاعتداء الجنسي أو الجسدي.
  • قضايا إدارة الغضب.
  • تعاطي المخدرات.
  • صدمة الرأس.

التشنج بسبب الزعل: أسباب

يمكن أن تحدث التشنجات بسبب عضلة أو مجموعة من العضلات في أي منطقة من الجسم. كما يحدث لعدة أسباب، بما في ذلك:

1. الضغط و نوبات التشنج

عندما يتعرض الجسم لضغوط ناجمة عن الألم، فإنه يتفاعل من خلال ما يعرف بسباق السائق، أي أنه يقوم بتغييرات مختلفة في الجسم لتجنب الضرر الذي يمكن أن يسبب تشنجات العضلات. وتشمل هذه التغييرات وردود الفعل:

  • تقلص عضلات الجسم.
  • نقل الدم إلى العضلات بحيث تكون مستعدًا لأي مخاطر
  • . زيادة النشاط الكهربائي في الجهاز العصبي لجعله أكثر حساسية للمخاطر.
  • زيادة نسبة السكر في الدم لزيادة طاقة الجسم.

2. فرط الحساسية للإجهاد

يتفاعل الجسم مع الإجهاد المرتبط بزيادة العضلات أو مجموعة من العضلات في الجسم بسبب التشنجات لمنع حدوث أضرار كبيرة.

3.الامتناع عن النوم و نوبات التشنج

يحتاج الجسم إلى ساعات كافية من النوم، ولكن إذا لم ينجح، يزداد التوتر وعدم الراحة، مما يؤدي إلى زيادة هرمون الكورتيزول، والذي يسبب استجابة تشنجات في عضلات الجسم.

4.العصبية في بعض الأحيان

يحدث العصبية بسبب زيادة سرعة النفس، وتشنجات الجسم هي واحدة من الأعراض. يمكن للعصبية أيضًا أن تزيد من مستوى الناقلات العصبية التي يمكن أن تساعد في تقلصات العضلات.

5.أسباب أخرى لنوبات التشنج

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تسبب تقلصات العضلات التي يمكن أن تترافق مع التقشير. وهذا يشمل: الجفاف. نقص السكر في الدم. التقلبات الهرمونية. بعض الأدوية.

التشنج العصبي

تعد التشنجات العصبية من الحالات المُزعجة التي قد تؤثّر على حياة المُصاب العملية، فكيف تحدث ؟ وكيف يتم التعامُل معها؟

تحدث التشنجات أو النوبات نتيجة اضطراب كهربائي غير متوازن يسبب موجة كهربائية مفاجئة وغير طبيعية في الدماغ تسبب تغيرات جسدية وسلوكية يصعب السيطرة عليها. التشنجات ليست مرضًا في حد ذاتها، ولكنها أعراض للعديد من المشاكل الصحية التي تؤثر على الدماغ، تختلف شدة التشنجات من شخص لآخر، يصعب ملاحظة البعض، في حين أن بعض هذه التشنجات تؤدي إلى اضطراب كامل للجسم.

أنواع التشنجات العصبية وأعراضها

هناك عدة أنواع من التشنجات، تختلف أعراضها اعتمادًا على مكان وجود الدماغ. يمكن أن تستمر أعراض التشنجات من بضع ثوان إلى خمسة عشر دقيقة. فيما يلي وصف لأنواع تشنجات الأعصاب:

تحدث النوبات البؤرية أو الجزئية (Focal seizures)

في جزء واحد من الدماغ، مصحوبة بآثار عاطفية وجسدية تجعل الشخص يرى ويشعر بأشياء غير موجودة في الواقع. في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان الوعي وأعراض الهجوم البؤري تشبه بعض أعراض عدد من الاضطرابات العصبية أو العقلية، والتي تربكها في بعض الأحيان.

تحدث النوبات المعممة (Generalized seizures)

عندما يتعرض الدماغ بأكمله لاضطراب كهربائي. لديهم أنواع مختلفة على النحو التالي:

  • نوبة معممة مصحوبة بغياب (Absence seizures): هذا النوع أكثر شيوعًا عند الأطفال ويمكن أن يسبب فقدان الوعي لفترة زمنية بسيطة دون تذكر الأحداث ويتميز ببعض الحركات. على سبيل المثال: انظر إلى الفضاء. لعق الشفاه. عيون رمش.
  • نوبة توترية رمعية(Tonic-clonic seizures): أكثر فعالية ويؤدي إلى ما يلي: تصلب وتضاعف الجسم ثلاث مرات، عدم السيطرة على المثانة،عض لسانك، في بعض الأحيان، فقدان مفاجئ للوعي.
  • النوبة التوترية(Tonic seizures): يسبب تصلب في عضلات الساقين والذراعين والظهر، مما يؤدي إلى سقوط على الأرض.
  • نوبة رمعية(Clonic seizures): تسبب تشنجات عضلات الوجه والرقبة والذراعين.
  • نوبات الرمع العضليMyoclonic seizures: تسبب تشنجات في الذراعين والساقين والهزات القصيرة الهجوم
  • النوبة الارتخائية(Atonic seizures): يسبب انخفاضًا مفاجئًا بسبب الفقدان الكامل للتحكم في العضلات.

مضاعفات التشنجات العصبية

إذا لم يتم علاج التشنجات، فقد تتفاقم الأعراض وتستمر لفترة أطول، مما يؤدي إلى الغيبوبة أو الموت إذا استمرت هذه التشنجات لفترة طويلة.

هناك بعض الحالات الناتجة عن التشنجات التي يمكن أن تؤدي إلى خطر خطير على الشخص المصاب، بما في ذلك:

  • الإصابات والكدمات الناتجة عن السقوط.
  • الغرق عند حدوث تشنجات السباحة.
  • حوادث السيارات المميتة إذا كنت تعاني من تشنجات أثناء القيادة.
  • يمكن أن تعرض مضاعفات الحمل الجنين والأم للخطر.
  • المشاكل النفسية التي تؤثر على القدرة الإنتاجية للمريض.

أسباب التشنجات أثناء النوم

السبب الواضح لتشنجات النوم غير معروف بعد، ولكن هناك بعض العوامل التي بدورها يمكن أن تؤدي إلى نوبات التشنج والتقلصات أثناء النوم ، أشهر هذه الأسباب هي:

  1. ترتبط معظم التشنجات بمشكلة تؤثر على الدماغ أو الحبل الشوكي.
  2. أحد أسباب تشنجات النوم هو اضطراب النوم. في حين يمكن أن تحدث التشنجات من تلقاء نفسها أثناء النوم، إلا أنها يمكن أن تكون أيضًا أحد أعراض مشاكل النوم.
  3. أحد أسباب التشنجات أثناء النوم هو وجود اضطرابات دورية لحركة الأطراف. يتم تعريفه على أنه حالة حركية تحدث أثناء النوم وتسبب تقلصات عضلية قصيرة في الساقين أو الذراعين.
  4. تعاني من بعض الاضطرابات الحركية الجهازية في رأسك أثناء النوم أو عند الانتقال إلى نوم عميق. غالبًا ما يحدث هذا الاضطراب جنبًا إلى جنب مع إعاقات النمو.
  5. حالات الصرع التي غالبا ما يتم فيها التشكيك في النوبات لدى الأشخاص المصابين بالصرع، على سبيل المثال: الصرع الرمعي لدى المراهقين

التشنج الحراري عند الأطفال

كل ما تريد معرفته عن التشنجات الحرارية عند الأطفال (Febrile seizures)، أو ما يسمى هجمات الحمى، يمكن العثور عليها في المقالة التالية:

يمكن أن تحدث النوبة عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 5 سنوات مع الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة فوق 38 درجة مئوية. قد تستمر هذه التشنجات لبضع دقائق ثم تتوقف من تلقاء نفسها، ولكن قد تستمر الحمى بعد توقف التشنجات لبعض الوقت.

في الأطفال، قد يبدو التشنج الحراري خطيرًا، لكنه غالبًا ما يتوقف عن العلاج ولا يسبب مضاعفات أو مشاكل صحية أخرى، قد يشعر بعض الأطفال بالنعاس بعد انتهاء نوبات التشنج الحراري.

تشير الدراسات إلى أن استخدام بعض مجموعات خافضات الحرارة عند الأطفال يمكن أن يقلل من خطر التشنج الحراري عند الأطفال، والبعض الآخر لا يمنع خطر الطفل من إعادة التشنج.

تعرفنا في هذا المقال على نوبات التشنج اقرا ايضا التشنجات الحميدة عند الأطفال

المراجع :

د.هيثم الفراAuthor posts

Avatar for د.هيثم الفرا

صيدلاني فلسطيني ، مدير التحرير بالموقع ، خبير SEO ، خبير في التسويق الرقمي ، ولدي خبرة 5 سنوات في التدوين .

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *